يتبادر الى ذهن الباحث في الاساطير الدينية التساؤلات التالية: لماذا خالق الكون لا يرى سوى البقعة الصغيرة من كوكب الارض المتمثلة بالشرق الاوسط (مصر والشام والحجاز لنكون اكثر دقة) ؟ هل خالق الكون كان لايعرف بوجود الامريكتين وباقي اسيا من روسيا والصين والهند ؟ ماذا عن افريقيا واستراليا ؟ هل كان صعبا على خالق الكون ان يرسل لكل شعب رسولا منهم ليعرفهم عليه؟ لكي نتجنب الحروب والفتوحات والدمار والقتل والتبشير ؟ ولماذا خالق الكون لا يرسل دينه وتعاليمه بشكل متطابق بين البشر ؟ الاسلام واليهودية والمسيحية يفترض ان تكون اديان نفس الاله لكن هي مختلفة وتبغض بعضها!! بل ان كل واحد منها يتهم الدين الاخر بالتحريف والكذب…

mustafaris (80)

 وهل خالق الكون بكل تعقيداته يحتاج الى هذه الوسائل البدائية لكي يدعوا مخلوقاته الى عبادته والتعرف به؟ خصوصا اذا ماذكرنا ان الارض ماهي الا نقطة متناهية في الصغر بالنسبة للكون والفضاء !

لمن لا يعرف الفرق مابين الاديان الابراهيمية وغيرها :

  • الاديان السماوية أو الابراهيمية (اليهودية والمسيحية والاسلام)
    وهي سبب كبير لمأساة الانسانية حيث فرقت مابين البشر وزرعت بينهم العداوة وكره الاخر وسبب خطرها هي انها تدعي ان الاله القابع في السماوات هو المحرك والمصدر لتعاليم واحكام هذه الاديان ومن يخالف سيكون مصيره العذاب الازلي على يد هذا الاله وكل الافعال الانتقامية الشريرة سيكون لها مبرر وهو الدفاع والتملق لهذا الاله المجهول الهوية. كذلك فان نشأتها تعتمد على الكذب والادعاءات الغير منطقية. ونستطيع القول ان فكرة نقل الاله من الارض الى السماء في المجهول بواسطة ابراهيم هي الخطوة الكارثية التي اعتمدت عليها الاديان من بعده.
  • الاديان البشرية (كالبوذية والهندوسية وكثير من الديانات الحديثة الناشئة)
    هي تعاليم اشخاص معينين تدعوا للاصلاح واتباع نظريات معينة بمجملها اصلاحية وتنظيمية قد يكون الزمن قد حمّلها بعض الخرافات والاساطير الا ان الاصل فيها لا يدعي التواصل مع اله قابع في السماوات.

وهكذا انتهينا عن التساؤل بخصوص باقي الاراضي والشعوب وهل تم نسيانهم من قبل خالق الكون ام ماذا ؟