لماذا لا ينطبق تحديد عدد الزوجات على النبي؟

من المعروف ان النبي محمد عندما كان متزوجا من خديجة، لم تكن ايات تعدد الزوجات قد جاءت بعد ولم يتزوج محمد من امرأة اخرى في حياة خديجة، ولم تاتي ايات التعدد هذه الا عندما ماتت خديجة، حينها تزوج محمد بعدها من عشرة نساء.

السؤال المطروح هنا، لماذا بعد وفاة خديجة ؟ هل كان يخاف منها ؟ من المعروف ان خديجة كانت تاجرة واكبر منه سنا وذات شخصية قوية ومال كثير…

ولماذا لم تنطبق عليه اية تحديد عدد النساء باربع ؟ هل كان لديه استثناء ؟ ولماذا ؟

هل توجد حكمة معينه من هذا الكم الكبير من النساء اللاتي احلهن محمد لنفسه ؟

اراد محمد زينب بنت جحش لتكون له وهي متزوجة، فجاءت الاية التي قضت بتطليقها وتزويجها من النبي، تابع تفاصيل هذه القصة من هنا

يقولون انه يتزوج هذه النسوة من اجل رعاية الدعوة الاسلامية وعرفانا لهن بجميلهن اي ليس من اجل الشهوة الجنسية، فهل هذا منطقي ؟

هذا ماعدا النساء اللوات وهبن انفسهن لمحمد حيث لايوجد تحديد بعدد معين لهذا الشأن

يقول المسلمون : ان نكاح محمد لماريا القبطية هو من اجل عقد الصلة والربط بين اقطار الارض حيث انها من مصر !

وتوجد ٣٦ امرأه يقال ان محمد عقد عليهن ولم يدخل بهن.

كما توجد ١٨ امرأه دخل بهن محمد بدون زواج من بينهن ماريا القبطية.

 يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاء اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالَاتِكَ اللَّاتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً  – الأحزاب50

من حقنا ان نتساءل، لماذا نبي الاسلام يحل لنفسه هذا العدد الكبير من النساء ويعاشر بعضهن بدون زواج فيما بقية المسلمين محددين باربعة فقط ؟

اما عن سؤالنا الاخير، فهو لماذا زوجات النبي محرم عليهن ان يتزوجن من بعده ؟ ماهو ذنبهن ؟


بواسطة : مصطفى الفارس

عن مصطفى الفارس

مهندس علماني من الطبقة الوسطى أؤمن بأن لي مطلق الحرية في التفكير والنقد وعدم السماح لما هو مقدس عند البعض بالتحكم في مصيري. في اوقات فراغي أكتب بعض المواضيع و اترجم بعضها و أنشرها في هذه المدونة وغيرها من الاماكن. للتواصل يمكن استعمال البريد الالكتروني وشبكة التويتر.

6 تعليقات

  1. اللي بتذكرو عن كلام الدكتور سهيل زكار أنه برر تعداد الزوجات عند الرسول بأنه لم يعدد لبعد عمر ال50 والتعداد بهذا العمر لايكون لشهوة.أما عن بقائه مع خديجة عشر سنوات فغير متأكد أنه قال لي ذلك .فاقتضى التصحيح

    • شكرا للتصحيح، على العموم فانه لا يوجد ما يناقض مضاجعة محمد لزوجاته الكبيرات و الصغيرات، بل توجد روايات من لب الاسلام بانه كان شغوفا بممارسة الجنس مع زوجاته و سبياته.

  2. سؤال يتبادر لجميع المسلمين ولا أحد على الاطلاق يعطي جواب منطق.التقيت بالصدفة بأستاذ التاريخ المعروف سهيل زكار وطرحت عليه نفس السؤال فقال بقي محمد مع خديجة حوالي عشر سنوات وبعد عمر الخمسين لا يتزوج الانسان عن شهوة. طبعا كلام تسويف لا يختلف عن ما سمعته من قبل. منهم من يقول يحق له مالا يحق لغيره كما انه غير مقنع. المنطق والعقل بقول الرسول لازم ملتزم بقوانين دعوته لكي يلتزم بها باقي المسلمين. مافي مبرر منطقي يقبله العقل لتعداد الزوجات بهذا الشكل عند الرسول. ثم أن الاديان تأتي لتذم الشهوات وتدعو إلى نبذها وتصرفات الرسول بعكس ذلك. أتحدى أي مسلم يعطي جواب منطقي عن تعداد زوجات الرسول بهذا الشكل.

    • لا تتحدى يا عزيزي، فقط ازرع فيهم بذرة الشك و هم سيكملون مشوار البحث عن الحقيقة ان كانوا محظوظين.. النقاش مع المسلم الملتزم بنصوصه الدينية هو امر مفرغ.
      اعطه طرف الخيط و ليستكشف هو طريقه.
      حسب الروايات فان محمد بقي مع خديجة التي كانت تصرف عليه و هي الطرف القوي في العلاقة، و بعدما ماتت بدأ بتشريع الزواجات المتعددة و عوض عن حرمانه للنساء الشابات لانه كما يرد كان اصغر من خديجة بكثير.

  3. اتمنى عليك ان تزرع الالفة والمحبة بين الناس والمذاهب والاديان بدلا من البحث عن الفتن والتفرقة .

    • الاخ صاحب التعليق احمد…
      اتمنى ان تقول لي ان هو زرع الفتنة والتفرقة في المقال الذي يتحدث عن زوجات نبي الاسلام محمد ؟
      لماذا عندما تقرأون موضوع لا يعجبكم، لا تقومون بالرد على ماورد فيه من حقائق او غيرها، بل تقومون بكيل سيل من الاتهامات والشتائم و الكلمات التي لا تمت للموضوع بصلة ؟
      شكرا

رأيك مهم - اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: