عن عدالة الإلة أتحدث مرة أخرى


اقرأ الآن رواية (قدمي اليسرى) للكاتب الايرلندي كرستي براون…

يتكلم عن حياته الصعبة منذ الطفولة بسبب عوق بدني شديد منذ ولادته… يقول:

“انبثق في داخلي شعور جديد، وكان شعورا مريعا، لم تعد مجرد تعاسة وسوداوية، وإنما زادت عنصرا جديدا هو الحنق والإمتعاض. امتعاض من العالم كله، امتعاض سببه فمي الملتوي ويداي المعقوفتان وأعضائي التي لاجدوى منها. نظرت حولي الى كل ماهو طبيعي وكامل، وسألت نفسي للمرّة المائة، لماذا خُلقت مختلفا؟!

لماذا أُعطيت نفس مشاعر الناس الطبيعيين وأحاسيسهم؟!

لماذا أملك إحتياجاتهم وحساسيتهم ذاتها في الوقت الذي أملك فيه جسدا عاطلاً من الناحية العملية؟!”

كتبت قبل فترة في هذه المدونة موضوع (هل الإله عادل) وتلقيت بسببه العديد من الاجوبة الجارحة والشتائم…

هنا أكرر السؤال..

هل الله عادل ليخلق طفل يحمل كل هذه المعاناة؟

كم طفل على مر التاريخ مر بنفس الألم؟؟؟ وأكثر !


رأيك مهم - اضف تعليقك


التعليقات