الحروب الدينية في منطقتنا انتجت اجيال بائسة محطمة اصبحت عبىء على البشرية، الشرق الاوسط اليوم هو عبارة عن مصحّة تجمع المصابين بمختلف الامراض العنصرية للمرة المليون، الاديان تفرق مابين البشر، كلما زاد تمسكك الناس بالدين كلما زادت عنصريتهم .. 🔴 .. #اليمن يجب أن يعطينا أكبر الأمثلة التي تكشف سفالة الدين الإسلامي بشقّيه السني و الشيعي، فما بين ثور #ايران الهائج و تابعيه وبين بعير #السعودية الجامح و تابعيه، تم طحن شعب بأكمله إشباعا لشهوة الحقد مابين الطرفين، معارك الجمل و صفين نعيشها في مدننا دائما بسبب هذا الدين .. 🔴 .. أتمنى أن ألتقي بك يا الله، بسبب الماسي التي تحدث بسبب حكمتك التي لا يفهمها احد الا أنت، عندما أرى أطفالا مشوهين، عندما أرى مخلوقات تتألم لأن بعضها يعيش على افتراس الاخر، أرى كمية الظلم في هذا الكون العشوائي ، لا يسعني الا أن اقول تبا لك .. هذا إن كنت موجودا من الاساس #عقلانيون .. 🔴 .. "ان هذا المخلوق الخرافي المدعو الله ليس له وجود وانما هو من تاليف البشر المستضعفين والمقهورين وفقراء العقل والمال حتى يشكو من مآسيهم وحرمانهم وهم يدركون جيدا لولا مشاكلهم المستعصية في الحياة لما لجأوا للفضاء" قال صديق الموقع... .. 🔴 .. قسم أصدقاء التنوير بإنتظاركم و يتوق لمساهماتكم : https://mustafaris.com/enlfriends .. 🔴 .. هل يوجد نبي مرسل من السماء يقتل أسير أعزل ؟ يتزوج من طفلة ؟ يتزوج زوجة إبنه ؟ يقول للمرأة هبي نفسك لي ؟ يعدم شخص لأنه هجاه في قصيدة ؟ عاطل عن العمل و يعتاش على خمس سرقات الحروب ؟ يستخدم السيف لنشر دعوته ؟ يتناحر أتباعه فيما بينهم بعد مماته مباشرة من أجل الحكم ؟ ... #عقلانيون .. 🔴 .. حتى في العصور المظلمة التي حلّت على اوربا مابين عام 400 إلى 1400، كان التراجع و الفساد بشكل نسبي حيث لم تنعدم الإنجازات العلمية، الثقافية و الفنية بشكل مطلق كما يحدث في المجتمعات الإسلامية ... #عقلانيون .. 🔴 .. العلاقة طردية مابين تدين الفرد و مابين تطرفه و طائفيته ... كلما كان الإنسان متدين أكثر و مبحر في أعماق دينه، كلما كان شرسا أكثر تجاه المختلفين عنه في العقيدة ... #عقلانيون .. 🔴 .. مسألة القدر و هل الإنسان مسيّر أم مخيّر تنفي صفة العدالة عن الإله أيا كانت جنسيته سواء كان يهوديا أم مسيحيا ام مسلما ... .. 🔴 .. من يوميات لا ديني يتعرض لنصائح المؤمنين اليومية : المؤمن : إتق الله قبل فوات الأوان أنا : أين هو الله أريد أن أسأله بضعة أسأله المؤمن : (كوبي بيست نص قراني) أنا : رجاءا اكتب شيء نابع من تفكيرك لا تنسخ من نصوصك العتيقة المؤمن : يلعن ... امك ... اختك ... بلا بلا بلا .. 🔴 ..

# وصمة عار لمن يحتفل بذكرى انقلاب تموز 1958

بتاريخ: 2015-07-14
عدد التعليقات على الموضوع: 24

وصمة عار في جبين الدولة العراقية الحديثة والحكومات المتوالية التي تحتفل منذ 1958 بهذا الانقلاب، وصمة عار في جبين شريحة عريضة من الشعب العراقي الذي يحتفل بهذه الفاجعة بكل برودة دم... يحتفلون بيوم تم فيه اعدام الملك الشاب وهو في ال 23 من عمره مع عائلته وفيهم نساء وهم رافعين الراية البيضاء وعزّل من السلاح، حيث تم اطلاق النار عليهم بدم بارد، و بدأت بعدها عمليات سلب ونهب وحرق القصر الملكي ثم سحل افراد من العائلة المالكية و الحكومة... اليوم يلومون داعش و التنظيمات الارهابية لاعمالهم الشنيعة بحق المدنيين العزل والتمثيل بجثثهم، لكن هل تساءل العراقيين كيف تم سحل الأمير عبد الاله و نوري السعيد في شوارع بغداد في مشهد غوغائي قلما نسمع عنه في شهادات وكلام هذا الشعب المتناقض... اليكم بعض الصور من ثورتهم ( الساقطة )...

بعد كل هذا يظهر علينا المواطن العراقي وعلامات الأسى والتذمر باديه على وجهة ويتكلم بصيغة نكران الماضي : داعش لا يمثل الاسلام، داعش لا يمثل العراقيين، داعش ظاهرة غريبة، الشعب العراقي تغير بعد حكم صدام الى الاسوأ و اصبحت لديه وحشية !! ماهذا الكلام وماهذا الكذب وماهذه السذاجة، اقول لك ايها المواطن العراقي : اقرأ وتمعن في تاريخك وتاريخ اجدادك... ورجاءا لا تقل لي الاجداد والاسلاف هم السومريون والبابليون و الاشوريون، عليك ان تعرف انه لا صلة لنا بتلك الحضارات و الشعوب ابدا، الشئ الوحيد الذي يربطنا بهم هي الارض المشتركة التي عشنا عليها خلال ازمان مختلفة... مامن شخص يمتلك ضميراً حياً أو على الأقل جانباً ضئيلاً من الروح الإنسانية إلا ويشعر بدنائة ووضاعة وعبثية وغوغائية ماقام به الإنقلابيين ومن تبعهم من الرعاع من قتل للأبرياء وسحل للموتى وتمثيل بالجثث وغيرها من الأعمال الوحشية التي جرت يوم 14 تموز 1958 والتي ستبقى أبد الدهر وصمة خزي وعار في جبين من قاموا بها وشاركوا فيها وطبلوا وزمروا لها ولازالوا.. وهنا نقتبس رأي الجواهري حول زيارته لقصر الرحاب بعد انقلاب 14 تموز الذي كان حينها من أشد المؤيدين له

 " لم تكن بحق في كليتها وإنطباعاتي عنها ومشاهداتي لمكونات صورها بالشيء الجدير بالإهتمام أو بالمكسب الذي يمكن أن تفاخر به أي ثورة أو يعتز به أي إنقلاب"

مواليد الملك فيصل الثاني هي 1935، أي اكبر من صدام حسين بسنتين، ولولا هذا الانقلاب الدموي الاسود لربما استمر العراق على حكمه حتى هذه اللحظة، حكم من الانفتاح والتطور والبناء والاعمار ونبذ التخلف والرجعية الدينية... قيل لي ولست متأكدا من الموضوع ان اغلبية المشاريع الكبيرة من الطرق والجسور والمستشفيات التي تم بناءها بعد الانقلاب بعشرات السنين كانت هي مشاريع ( مجلس الاعمار العراقي ) من الحقبة الملكية ومنها الجسر المعلق، معلم بغداد الشهير. شاهدوا شهادة الاميرة الناجية من المجزرة، الاميرة بديعة في حوارها مع قناة الشرقية بجزئيه الاول والثاني لتتضح لكم الصورة عما حدث في ذلك اليوم المشؤوم الذي فتح الباب لدمار العراق...

بعد اكثر من نصف قرن من هذه المجزرة، لا يزال العراق يحتفل بهذه المناسبة ولم يتم رد الاعتبار لا نفسيا ولا ماديا ولا معنويا للضحايا المدنيين الابرياء طوال هذه السنوات، هذه الحالة تخلق علامة استفهام كبيرة تتعلق بمشكلة اخلاقية كبيرة لا تشمل الحكومات وانما الشعب ايضا، فهل ماحدث في 14-تموز-1958 يدعوا للاحتفال والبهجة ؟ صراحة لا اعرف لماذا و بماذا يحتفلون، هل يحتفلون بالانقلاب الذي بدأ مسلسل الانقلابات العسكرية في العراق؟ لست بصدد ادراج المنجزات العظيمة التي قدمتها هذه النخبة الحاكمة فهذا موضوع يحتاج الى مواضيع طوال. المؤلم في الموضوع ان الملك وضع ثقته بضباط لم يتصور في يوم من الايام ان يفعلوا به وبعائلته هذا الامر الشنيع، من امثال عبد الكريم قاسم و عبد السلام عارف واصحابهم، هنا نرجع الى المشكلة الاخلاقية الكبيرة عند الشعب العراقي، فهو يقدس عبد الكريم قاسم ويطلقون عليه اسم الزعيم لحد هذه اللحظة و يطلقون على جماعته من الضباط المنقلبين اسم الضباط الاحرار، مع انهم خانوا القسم الذي اقسموه بالولاء للوطن والملك. هم يقدسون قاسم، الضابط الذي لا يفقه شيئا عن السياسة، رغم قراراته الارتجالية الغير مدروسة التي يعاني العراق من اثارها السلبية الكارثية لحد هذه اللحظة..

ماذا جرى في صبيحة 14 تموز 1958 ؟

قبل الساعة الثامنة صباحا بقليل، فتح باب المطبخ، وخرج منه الملك ، كان يرتدي قميصا ذا كمين قصيرين وبنطالاً رمادي اللون، وينتعل حذاءاً خفيفاً، وخلفه سار الأمير ( عبدالإله ) مرتديا قميصا وبنطالاً كذلك ، وقد وضع يده اليسرى في جيب بنطاله أما يده اليمنى فكانت ترفع منديلا ابيض. وزاحمت الملكة ( نفيسة ) ولدها الأمير( عبدالإله ) على درج المطبخ ، ووقفت وراء الملك ورفعت القرآن عالياً بيدها فوق رأسه وهي تصر بأسنانها على أطراف الشرشف الذي يستر جسمها ، وخلفها سارت الأميرة ( عابدية ) وهي تنتحب وتولول ، ثم الأميرة ( هيام )، ثم إحدى خادمات القصر المسماة ( رازقية )، والطباخ التركي وخادم آخر، واثنان من جنود الحرس تركا بندقيتيهما في المطبخ. خرج الملك ( فيصل ) وسرعان ما رفع يده بالتحية العسكرية للضباط الموجودين أمامه، واغتصب ابتسامة رقيقة تراقصت على شفتيه ، وظهرت خلفه جدته وهي تحاول أن تجعل الجمع كله يشاهد القران بيدها، وبعدها سار الأمير ( عبدالإله )، وهو يتمتم ببضع كلمات غير مسموعة . وتلفت يمنة ويسرة ليتطلع إلى بقية العساكر المنتشرين في الحديقة، ثم لم يلبث أن استدار إلى الخلف ليطمئن على زوجته وأخته اللتين جفت الدموع في مآقيهما ولم تعودا تعرفان ماذا تقولان أو تفعلان، وارتفع همس الملكة العجوز وهي تحاول أن تردد بعض الآيات من القرآن الكريم. صفت العائلة في احدى الباحات . وبلمح البصر فتحت النيران على العائلة المالكة من الخلف فأصابت الرصاصات المنطلقة من كل مكان ظهر الأمير ( عبدالإله )، ورأس ورقبة الملك وظهري الملكة و ( الأميرة عابدية )، ثم فتحت النيران من الامام ، وفتح بقية الضباط المشكلين نصف حلقة حول العائلة نيران رشاشاتهم ، وجاءت النيران من الأمام ومن الخلف ومن الجانب، من كل يد تحمل سلاحاً في تلك اللحظة !!

أصيب الملك بعدة طلقات فتحت جمجمته وسقط في أحضان الأميرة ( هيام ) التي تهاوت أرضاً ، وقد أصيبت في فخذها، وسقط الأمير ( عبدالإله ) قتيلاً وانصبت عليه نيران اكثر من فوهة نارية ،، ونالت الأميرة ( عابدية ) والملكة ( نفيسة ) حظهما من رصاص المهاجمين، واصيب جندي الحرس ( محمد فقي ) بعدة طلقات نارية صرعته فوراً، وجرحت الخادمة ( رازقية )، وقتل الطباخ التركي ، وقتل أحد الخدم في نفس البقعة أيضاً. لم تنجو سوى الاميرة هيام التي جرحت في فخذها .

نقلت جثة الملك الى المستشفى .فتح أحد الأطباء جفني العين التي بدت جامدة لا حياة فيها، وسأله ضابطان برتبة نقيب وصلا لتوهما من وزارة الدفاع، عما إذا كان الملك حياً أم ميتاً، فأجابهم انه ميت . ولم تستطع الممرضات الموجودات في الغرفة أن يغالبن دموعهن وهن يتطلعن الى وجه فيصل .. وقد خضبت الدماء محياه وشعر رأسه وتركن الغرفة إلى الخارج وهن ينشجن . في مساء اليوم نفسه حفرت حفرة قريبة من المستشفى في معسكر الرشيد، وأنزلت فيها الجثة واهيل عليها التراب، ووضعت بعض العلامات الفارقة معها لتدل على مكانها فيما بعد، واستمر التراب يغطي الجثة، حتى تساوى مع الأرض ودك بالأقدام، ولم تعد ثمة علامة في الأرض تدل على مكانها ولا يعرفها إلا الضباط الذين دفنوا ورفعوا بها تقريراً رسمياً إلى المسؤولين في وزارة الدفاع.

جثة عبد الاله سحلت في الشارع و قطعت اوصالها و احرق ما بقي منها وهو نفس مصير الباشا نوري السعيد رئيس الوزراء المحنك بعد ان تم القبض عليه. سلمت جثث الاميرة و الملكة . و دفنت لاحقا في المقبرة الملكية.. جثة الطباخ التركي سحلت ثم احرق ما تبقى منها ..... هكذا انتهى يوم الرابع عشر من تموز 1958 و رحل الملك الشاب و اسرته . و انتهت الملكية في العراق . و الحكم المدني الدستوري. ومن الجدير بالذكر ان المجرم عبد الستار العبوسي المسؤول الميداني عن مذبحة العائلة المالكة تم اكرامه و بعدها اصبح سفيرا للعراق في روسيا و مات منتحرا في السبعينات...

ولا ننسى الدور الخبيث التأمري الذي قام به جمال عبد الناصر في هذه الاحداث للمزيد اقرأ من هنا.

ولا ننسى ايضا ما فعلته ناكرة الجميل ( ام كلثوم ) و تنكرها لعلاقتها مع العائلة المالكة العراقية بعد الانقلاب، اقرأ المزيد عن دورها من هنا...

هذه هي خلاصة مايحتفل به الشعب العراقي المصاب بالانفصام الاخلاقي...

يا للتاريخ الأسود لغوغائية الانقلابيين… تلك الغوغائية التي جلبت للعراق فيما بعد وما زالت … الدمار والفساد والخراب وانهار الدماء … وزمر السلب والنهب … والحواسم !!

 

الملك فيصل الثاني مع الوصي عبد الاله

الملك فيصل الثاني مع الوصي عبد الاله

الملك فيصل الثاني

الملك فيصل الثاني

فيصل الثاني مع دوقة غلوسستر

فيصل الثاني مع دوقة غلوسستر

في راولبندي الباكستانية

في راولبندي الباكستانية

الملك فيص الثاني مع الملك حسين ملك الاردن السابق

الملك فيص الثاني مع الملك حسين ملك الاردن السابق

الملك فيص الثاني مع الوصي عبد الاله

الملك فيص الثاني مع الوصي عبد الاله

الملك فيصل الثاني مع الرئيس الامريكي هاري ترومان

الملك فيصل الثاني مع الرئيس الامريكي هاري ترومان

الملك فيصل الثاني

الملك فيصل الثاني

الملك فيصل الثاني في القاهرة 1945

الملك فيصل الثاني في القاهرة 1945

الملك فيصل الثاني في القاهرة 1945

الملك فيصل الثاني في القاهرة 1945

الملك فيص الثاني

الملك فيص الثاني

الملك فيص الثاني

الملك فيص الثاني

الملك فيصل الثاني

الملك فيصل الثاني

في مجلس الامة بعد تتويجه ملكا على العراق في 2 مايو 1953

في مجلس الامة بعد تتويجه ملكا على العراق في 2 مايو 1953

الملك فيصل الثاني

الملك فيصل الثاني

الملك فيص الثاني

الملك فيص الثاني

الملك فيصل الثاني

الملك فيصل الثاني

فيصل الثاني امام مجلس الامة بعد تتويجه ملكا على العراق في 2 مايو 1953

فيصل الثاني امام مجلس الامة بعد تتويجه ملكا على العراق في 2 مايو 1953

الوصي عبد الاله

الوصي عبد الاله

الملك فيصل الثاني

الملك فيصل الثاني

الملك فيص الثاني مع الوصي عبد الاله

الملك فيص الثاني مع الوصي عبد الاله

الامير عبد الاله مع اعضاء من العائلة الامبراطورية اليابانية

الامير عبد الاله مع اعضاء من العائلة الامبراطورية اليابانية

في راولبندي الباكستانية

في راولبندي الباكستانية

التوقيع الخاص ب مصطفى الفارس
الصورة الرمزية الخاصة ب مصطفى الفارس

عن الكاتب: مصطفى الفارس

إنسان قبل أي انتماء آخر، مهندس علماني من الطبقة الوسطى أعشق موسيقى الجاز وأتقن ثلاث لغات بشرية بالإضافة الى خمس لغات برمجية، على قناعة تامة بأن لي مطلق الحرية في التفكير والنقد وعدم السماح لما هو مقدس عند البعض بالتحكم في مصيري. في اوقات فراغي أكتب بعض المواضيع و أنشرها في هذه المدونة وغيرها من الاماكن. للتواصل يمكن استخدام البريد الالكتروني.
من هواياتي البرمجة، السفر، التصوير، الترجمة، إنشاء و إدارة المواقع الالكترونية ثم كتابة المواضيع فيها.

البريد الألكتروني: alfarisweb [at] gmail [dot] com

تويتر: enlfriends



# التعليقات

يتم نشر التعليقات التي
  • لا تحتوي على كلمات غير لائقة
  • لا تخرج عن سياق الموضوع
  • يتم كتابتها باللغة العربية
  • لا تحتوي على مواد منسوخة وملصوقة

رأيك مهم بإنتظار تعليقك

* التعليقات المميزة والتي لا تتجاوز ال 250 حرف قد يتم نشرها في حسابنا على تويتر

# محمودإسماعيل # 1090

الكون له خالق والخالق أكبر من كل الخلق ولا يدركه الخلق يمكن تخيل كرسيه وسع السماوات والأرض ولكن لا يمكن تخيل الله الواحد الأحد الفرد الصمد الذى لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحدوكلامه القرآن المعجز بلاغياوقت الإعجاز البلاغى وعلميازمن العلم والإسلام ينتشر فى الشرق والغرب منذ عشرات السنين وأوربامهددة بأن يكون المسلمون أغلبية ولذا كان الهجوم على الإسلام منهم مباشرة ومن صنائعهم من ديار المسلمين وحتى صفحتك مليئة بإعلانات عن يسوع وهذا هو الضلع الثانى ملحد+مبشر مسيحى وهذا ما وعدنا الله ورسوله تتداعى الأكلة إلى قصعتها ) وينشأون داعش ويقيمون حروب بين ديكتاتورين هم وضعوهم ولم نختارهم بشورى ولو عدنا للإسلام المتمسك بالعلم والتعاون مع الجميع ومحاربة المحاربين فقط والشورى لنشرنا الخير للبشرية كلها




# محمودإسماعيل # 1089

الكون له خالق والخالق أكبر من كل الخلق ولا يدركه الخلق يمكن تخيل كرسيه وسع السماوات والأرض ولكن لا يمكن تخيل الله الواحد الأحد الفرد الصمد الذى لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحدوكلامه القرآن المعجز بلاغياوقت الإعجاز البلاغى وعلميازمن العلم والإسلام ينتشر فى الشرق والغرب منذ عشرات السنين وأوربامهددة بأن يكون المسلمون أغلبية ولذا كان الهجوم على الإسلام منهم مباشرة ومن صنائعهم من ديار المسلمين وحتى صفحتك مليئة بإعلانات عن يسوع وهذا هو الضلع الثانى ملحد+مبشر مسيحى وهذا ما وعدنا الله ورسوله تتداعى الأكلة إلى قصعتها ) وينشأون داعش ويقيمون حروب بين ديكتاتورين هم وضعوهم ولم نختارهم بشورى ولو عدنا للإسلام المتمسك بالعلم والتعاون مع الجميع ومحاربة المحاربين فقط والشورى لنشرنا الخير للبشرية كلها




# Samer # 1029

الحل الوحيد لعودة العراق إلى سابق عهده كما كان أيام الملكية هو ردّ الاعتبار للعائلة الملكية العراقية والاحتفال فقط بتأسيس الدولة العراقية وليس بالانقلابات الدموية لأنه عندئذ فقط سيرحمنا رب العالمين .


رد فرعي مصطفى الفارس # 1031

# بالضبط صديقي Samer
رد الإعتبار للعائلة المالكة و تغيير نظرة الدولة لما حصل هي خطوة من ضمن خطوات عديدة يجب أن يسير عليها البلد إذا ما أراد النهوض من المشاكل الأخلاقية التي ينغمس فيها
شكرا لك



# خليل ابراهيم # 904

جدا جميل هذا الموقع ومواضيعه لطيفة ومعبرة .. بارك الله تعالى بكم وسددخطاكم …


رد فرعي مصطفى الفارس # 905

# الاخ العزيز / خليل ابراهيم
شكرا جزيلا لك شهادة اعتز بها



# أحمد العراقي # 797

في ثمانينيات القرن الماضي كنت صغير لم ابلغ ال 12 عشر من العمر وكنت اجلس مع جدي في حديقة الدار عصر كل يوم وكان رحمه الله يسرد لي عن أيام العهد الملكي بأعتباره كان كبير السن ومن مواليد 1912 وشاهد بأم عينه كل ماجرى في تلك الفتره وكان عندما يتحدث عن هذا الموضوع بلذات مقتل الملك فيصل الثاني واسرته في صبيحة ذلك اليوم المشؤوم تنهال دموعه وتبدو عليه علامات الحسرة و الألم وكأنما فقد احدى من افراد اسرته وعندما اسأله ياجدي لماذا تبكي هكذا يقول لي يا جدو كل مايتعرض له العراق من سنة 1958 الى حد هذا اللحظه هو حوبة الملك فيصل واسرته ولن ينتهي هذا الأمر ابدا الى يوم الدين وكنت اتعجب من قوله طبعا ولكن بمرور السنين عرفت مغزى ومعنى كلماته هذه وفي احدى المرات روت لي أحدى خالاتي انه رات في المنام أنه ام الملك فيصل الثاني جالسه على ضفة نهر وتمسك بيدها سعفت من النخيل وهذا النهر لونه احمر كلون الدماء وكانت ام الملك تنزل السعفه في النهر وتنثر مايعلق بها على ضفاف النهر فيتحول العشب الأخضر الى يابس فتقول فقلت لها ياخاله لماذا تفعلين ذلك فردت عليها ام الملك رحمه الله أنه هذا حق أبني أريد اخذه منكم والله على ما اقول شهيد وكانت طبعا خالتي عندما رأت هذه الرؤيا بعمر ال 10 سنوات فأنظروا ماذا حدث والله المستعان ورحم الله الملك واسرته ورحمنا جميعا


رد فرعي مصطفى الفارس # 798

# بالفعل أخ أحمد، ما حصل للعائلة المالكة هي جريمة خسيسة، لكن الجريمة الكبرى هو الإحتفال كل عام من قبل العراقيين حكومات وشعبوب بهذه الذكرى، وهذا إن دل فهو يدل على مشكلة أخلاقية موجودة في المجتمع. فمن العيب الإحتفال والرقص بذكرى قتل عائلة مالكة مسالمة تم إعدامها وهم بملابس النوم.



# مصطفى العبيدي # 762

عندما نتذكر يوم 14 تموز فهو يوم مقزز في تاريخ العراق وعندما اقول مقزز فهو مقزز بمعنى الكلمة ومشين بحق البشر ، ماهو الذي يريده الشعب في تلك الحقبة وماكان يريده الانقلابيون المسمون انفسهم بالضباط الاحرار ، ماذا كان يريدون الحرية ، الغنى ، العيش بامان ، الاستقرار ، الديمقراطية ، البناء ، الاعمار ، الكلام بحرية شخصية ، تنام وراسك بارد ، بلدك جميل ونظيف وشوارعه معبده ، كل ذلك موجود كان في العهد الملكي ، رغم اني لااؤيد ثورة الشريف حسين التي كان لها دور في القضاء على الخلافة العثمانية ، لكني من مؤيدي الملكية ولم اكن مؤيدي للحكم العسكري ، فماذا كان يريده الشعب والانقلابيين رغم كل هذه الامور متوافره ، وثقافة السحل والقتل هذه الثقافة المقيته والمقززة جعلت من هؤلاء الذين فعلوها وصمة عار عليهم ، فاي ثورة يتحثون عنها التي اوصلتنا لما نحن عليه الان فاي ثورة .


رد فرعي مصطفى الفارس # 772

# الصديق مصطفى العبيدي /
اوافقك الرأي جملة وتفصيلا، مع الأسف ماحصل يوم 14 تموز عام 1958 هي مأساة بكل ما للكلمة من معنى، ومن المعيب الإحتفاء بهذه المناسبة، وانا شخصيا أجد مشكلة أخلاقية كبيرة تلتصق في ضمير الدولة العراقية والشعب العراقي عندما يحتفلون بإبادة عائلة مسالمة بأكملها وهي مستسلمة بملابس النوم. هل يستقيم الأمر لبلد يعتبر مثل هذه المجزرة تمثيلا ليومه الوطني وعيدا لجمهوريته ؟
شكرا لك



# د. سرمد الجبوري # 195

بالفعل انها لوصمة عار على الدولة العراقية و على شريحة واسعة من الشعب العراقي بسبب الاحتفال بذكرى دموية و اليمة و بعيدة كل البعد عن الانسانية و عن كل الاعراف و الاخلاق، كيف يحتفلون كل عام بذكرى قتل و ابادة عائلة مسالمة لا تحمل السلاح ؟ كيف يحتلفون بمقتل الملك وهو شاب مع عائلته من النساء بطريقة الاعدام في حديقة القصر الملكي ؟
انا بالفعل شعب و دولة نحتاج الى تأهيل اخلاقي وثقافي
شكرا لكم لتطرقكم لهذا الموضوع فالقلة هم من يفتحون هذا الموضوع و الكثرة مستمرين على هذه المهزلة.
تقبلوا تحياتي


رد فرعي مصطفى الفارس # 196

# الى د. سرمد الجبوري /
تحية طيبة و حضرتك تكلمت بشكل دقيق جدا بأنه الشعب العراقي و الدولة العراقية باحتياج الى تأهيل اخلاقي و ثقافي… لكن السؤال الذي يطرح نفسه : هل هذا ممكن؟ نحن نتكلم عن عقود من السنين و ليس سنوات معدودات. المشكلة كبيرة و الحل ليس سهل.



تصفح التعليقات السابقة

# تصويت

لماذا الله غير مرئي و يعمل بطرق غامضة ؟


لحكمة لا يعلمها إلا الله
الله يكشف عن نفسه لعباده المؤمنين
لأنه غير موجود أصلا
أستغفر الله ما هذا الكلام يا كافر
# أبلغ عن مشكلة