حقائق في صور – الجزء الأول

تحذير… من يتمعن جيدا في معنى هذه الصور المختارة بعناية، سيكون ايمانه معرض للاهتراء بشدة… هذه مجموعة مكونة من اكثر من 180 صورة تنعرض بشكل عشوائي في كل مرة يتم تحميل هذه الصفحة، قد تكون رحلة شاقة وطويلة بالنسبة للمؤمن. القرار لكم. 

يجب الانتظار نصف دقيقة على الأقل قبل البدء بتصفح الموضوع من اجل اعطاء وقت للتحميل نظرا لعدد الصور الكبير.

حول الكاتب:

Profile photo of مصطفى الفارس
إنسان قبل أي انتماء آخر، مهندس علماني من الطبقة الوسطى أتقن ثلاث لغات على قناعة تامة بأن لي مطلق الحرية في التفكير والنقد وعدم السماح لما هو مقدس عند البعض بالتحكم في مصيري. في اوقات فراغي أكتب بعض المواضيع و أنشرها في هذه المدونة وغيرها من الاماكن. للتواصل يمكن استخدام البريد الالكتروني. من هواياتي البرمجة، السفر، التصوير، الترجمة، إنشاء و إدارة المواقع الالكترونية ثم كتابة المواضيع فيها.

8 تعليقات

  1. حاولت أن أجد وصفا شخصيا مناسبا للدين حسب………فوجدته أخيرا…هل حقا الدين(خصوصا الديانات التوحيدية) هو فضيلة ونظام قيم مبني كله على رذيلة واحدة وهي “الكذب”………..لماذ قلت الكذب لأن مؤسسه الأول قد يكون كذب على الناس وقال أن الها في السماء أمره أن يرسل له رسالة الى أتباعه ويجب أن يقاتل في سبيل ذلك الإله لينشرو الفضيلة في الأشرار!…هل الدين فضيلة أُسست على كذبة؟؟؟؟؟؟؟؟

    • Profile photo of

      اعتقد انها فلسفة صحيحة جدا، برأيي ان الدين السماوي ماهو الا كذبة لتحقيق مكاسب سياسية توسعية وتنظيمية وبالتأكيد من الممكن ان نقول انها تحتوي على بعض الفضائل لكنها مبنية على رذيلة واحدة على الاقل وهي الكذب.
      شكرا لتعليقك عزيزي

  2. عمل رائع ومبدع… الصور والسخرية أبلغ من كثرة الكلام…واصل عملك

  3. كانت الأديان قديماً عامل مهم كقانون متطابق مع ذلك العصر ووفقاً للأعراف السائدة في ذلك الوقت. ولكن بعد الثورة العلمية الحديثة وسن القوانين والتشريعات والأنظمة المستقلة التي تعارضت كثيراً مع الأديان لاختلاف الأنماط المعيشية والفرق بينها وبين المعيشة قديماً ووسائل وأدوات الحياة القديمة فكانت بديلاً أفضل للإنسان يناسب عصره ويناسب تطوره وتقدمه في الفكر ومسألة رفاه الإنسان، وانحصر دور الأديان عقائدياً ولم يعد ذات فاعلية تخدم المجتمع، بل إنها أصبحت عامل معطل لتقدم وتطور البشرية، لأن القوانين الجديدة أصبحت هي البديل. لم تعد الأديان الآن صالحة للقيام بدور مهم وفاعل للبشرية والناس، وأصبحت في حالة صراع فيما بينها وخرج من عباءتها الخرافة والأسطورة التي لم يعد يتقبلها عقل الانسان الحديث بينما انطلت على العقل القديم
    الحروب الصليبية وصراع الأديان واقتتال الأمم والسعي نحو الحرب النهائية واليوم الموعود هو سبيل لهذه الأديان والمعتقدات والتي لم تختلف عليه جميعاً. وشكراً

    • Profile photo of

      الاخ / احمد فتحي المحترم
      كلام مضبوط واتفق معك 100 % … الاديان سابقا قد تكون وفرت بيئه مناسبة لاصحابها لكنها اليوم تقف حجر عثرة امام تقدم البشرية بصورة عامة.
      شكرا لمرورك عزيزي وتقبل خالص التحية.

  4. أعمال رائعة وتوصل المعلومة بأسلوب سهل وممتع. بانتظار المزيد منك.

    • Profile photo of

      شكرا جزيلا عبير…
      احيانا الصور تغني عن الاف الصفحات من الكتابة.
      عندي نية ان انشر اجزاء اخرى على شاكلة هذا الموضوع.


** شروط التعليق **

  1. عدم التلفظ بكلمات غير لائقة
  2. الإلتزام بالموضوع وعدم الخروج عنه
  3. عدم النسخ واللصق من مواقع اخرى
  4. في حالة الرغبة بإدراج مصدر ما يرجى ادراج الرابط له

اترك تعليق