# الاسلام وصل الى اسبانيا دفاعا عن النفس !

بتاريخ: 2019-05-22
عدد التعليقات على الموضوع: 1

الاسلام دين سلام و رحمة، هذا الدين بسط سيطرته على اجزاء شاسعة من الاراضي حتى وصل الى اسبانيا وكله دفاعا عن النفس، هذا ما يطرحه المدافعين عن الاسلام دائما و منهم أحمد الذي تحدث معه عبر خدمة المحادثة الفورية بالموقع، بعد ان قام بالتعقيب على موضوع المجازر الاسلامية في شبه القاره الهندية

اقسم إني ادافع فقط عن نفسي
 

مصطفى الفارس:
مرحبا، 
هل لديك إقتراح أو إستفسار؟

احمد عبد النبي:
اطلب الابتعاد عن عدم إيذاء الاسلام و المسلمين و اتهامهم بأشياء بشعة و هم منها ابرياء براءة الذئب من دم ابن يعقوب عليهما و على سيدنا محمد الصلاة و السلام

مصطفى الفارس:
انا اتحدث عن الفكر الديني

احمد عبد النبي:
عفوا اطلب عدم إيذاء الاسلام و المسلمين

مصطفى الفارس:
الكلام لا يؤذي احد لكن النصوص الدينية المسمومة تؤذي الناس

احمد عبد النبي:
الفكر الدينى لا يتحدث فيه آلا رجال الدين
لا يوجد نص دينى مسموم و نص دينى غير مسموم و إنما هو سوء فهم
تيمور لنك توشح بالإسلام زى نسبة كبيرة جدا من المغول اللى للاسف اعتنقوا الاسلام ظاهريا من أجل سيطرتهم على العالم ككل و العالم العربى و الاسلام بوجه خاص
تيمور لنك أحرق دمشق و دمر بغداد مرتين مثلما فعل جده هولاكو
تيمور لنك قتل عشرات الملايين من المسلمين أيضا و ليس الهندوس و السيخ و البوذيين و السيخ و المسيحيين

مصطفى الفارس:
هل اكملت لكي اجيبك ؟

احمد عبد النبي:
لماذا لم تتكلم عن محاولة قتل سراقة بن مالك للرسول عليه الصلاة و السلام فى الهجرة
لماذا لم تتكلم عن محاولة ابو سفيان بن حرب قتل الرسول عليه الصلاة و السلام و إلقاء أخته ام جميل زوجة عمه ابو لهب الشوك فى طريقه ليلا عندما يسير الى بيته
لماذا لم تتكلم عن محاولة ابو جهل الذى أقسم بالالهة انه سوف يدهس رأس الرسول عليه الصلاة و السلام و هو يصلى فى الكعبة و يقف على رأسه
لماذا لم تتكلم عن محاولة قتل يهود بنو النضير للرسول عبر إلقاء حجر عليه عن طريق صعود إحدى الرجال فوق الجدار الذى كان يجلس النبى بجواره و إلقاء الحجر عليه
لماذا لم تتكلم عن نقض بنى قريظة العهد مع الرسول أثناء غزوة الخندق و سيدنا سعد بن معاذ هو من أمر بقطع الرقاب حتى الرسول عليه الصلاة و السلام قال هذا حكم الله قبل ان تحكم به يا سعد

مصطفى الفارس:
اكملت ؟

احمد عبد النبي:
نعم

مصطفى الفارس:
تمام جاء دوري
كل ما تحدثت عنه هو صراعات سياسية على السلطة و النفوذ ما بين محمد الذي ادعى النبوه و مابين اعداءه
كل ما في الموضوع ان محمد البس صراعاته ثوب الدين و القدسية
وهذا ما نعانيه بسبب الدين لان ليس محمد فقط من استخدم الدين لاغراضه السياسية بل الكثير
هذه نقطة
انت تقول ان النصوص يساء فهمها بما يعني ان الاسلام هو دين سلام
الاسلام ليس دين سلام

احمد عبد النبي:
نعم هو كذلك

مصطفى الفارس:
و الدليل ان محمد لديه غزوات فاق تعدادها ال 70 غزوه خلال فتره ادعاءه النبوه القصيرة
نشر دينه بالقوه
تقول الاسلام دين سلام
و عندما مات محمد ارتكب ابو بكر المذابح بحق عشرات الالاف من الذين تركو الاسلام و تم تسميتها بحروب الرده
تقول ان الاسلام دين سلام و خلفاء محمد ارسلوا الجيوش لنشر دينهم بالسيف و الجزية ووصلوا الى اوربا
تقول الاسلام دين سلام و كل خلفاء محمد تم قتلهم بفعل الخلافات الداخلية
تقول الاسلام دين سلام و في الحرب الاهلية مابين معسكر علي و معسكر عائشة و بمعركة الجمل وحدها قتل ما يفوق ال 10 الاف مسلم حسب المصادر الاسلامية
ناهيك عن الحروب الاهلية في صفين و النهروان و غيرها
هذا من حقبة محمد و خلفائه المقربين
ولا داعي لاسرد ما حصل من كوارث في الفترات اللاحقه
اي دين سلام يا رجل ؟
ام هي فقط اسطوانه ترددونها ؟
عمر عثمان علي الحسن الحسين العباس احفاد محمد ابنته مقربيه كلهم تقاتلوا فيما بينهم
عندما مات محمد
و قتل احدهم الاخر
اي دين سلام
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لاحظ انني اكلمك عن فترة بداية الاسلام وليس ما حصل بعدها
دعكم من الاسطوانات التي ترددونها و اقرأوا دينكم و تاريخكم جيدا
نعم تيمورنك و غيره الكثير ارتكبوا المجازر لكنهم استخدموا عباءة الاسلام المقدسة مثلما فعل محمد و خلفاءه

احمد عبد النبي:
أولا
الفتوحات الاسلامية كانت دفاعا عن الاسلام من قبل الروم و الفرس و يكفى ان شرحبيل بن عمرو الغساني عامل قيصر على الشام ذبح الحارث مبعوث الرسول لهم يشجعهم على اعتناق الاسلام و جمع مائة الف وللزحف على المدينة
و طلب شرحبيل من قيصر مائة الف اخرى للزحف على المدينة
لماذا لم تتكلم عن كسرى الذى مزق الرسالة التى ارسلها النبى لاعتناق الاسلام و طلب من عامله على اليمن و هو باذان ان يذهب للمدينة المنورة و يقبض على النبى و يأتى برأس الرسول اليه
لماذا لم تتكلم عن مسيلمة الكذاب الذى ادعى النبوة و منع الصلاة و ادعى تنزل الوحى عليه بل و جيش الجيوش و كذلك سجاح ومانعى الزكاة و بدأوا بالزحف على المدينة و قتل الخليفة ابو بكر رضى الله عنه
اما عن الفتنة الكبرى فى الاسلام فكان سببها مجموعة من المنافقين و الحاقدين على الاسلام بزعامة عبد الله ابن سبأ اليهودى الذى جمع اتباعه و حرضهم على الذهاب إلى سائر الأمصار الاسلامية و تأليبهم على الخليفة عثمان بن عفان

مصطفى الفارس:
يا أحمد، ربما انتم لا تلاحظون مدى محاولاتكم للتغطية على أحداث تاريخية و صراعات سياسية حصلت بسبب السلطة و النفوذ، وكيف انكم تجملونها و تضفون عليها طابع القدسية و هي بمجملها احداث قتل و ظلم وقهر. لاحظ انكم تجدون الذرائع و الحجج لتبرير افعال و حوادث المنطق يقول انها من المستحيل ان تحصل لأجل نشر دين سماوي و رسالة من خالق الكون، لاحظ ان خالق الكون لا يحتاج الى هذه الوسائل البدائية لنشر دينه بهذه الطريقة الدموية ، أين هو تكريمه للإنسان ؟ اين هو تكريم خالق الكون للنفس البشرية التي خلقها كما تدعون وهو يهينها بالحروب و القتل و الظلم، لا لشيء سوى لسيادة احبابه على الارض
هذا ليس من المنطق بشيء

احمد عبد النبي:
لو مجموعة من الناس عايزة تؤذيك و عايزة تقتلك و تاخد نسائك و مش هيسكتوا آلا لما يقتلوك و ياخدوا نسائك هتعمل ايه مش هتقتلهم حتى لو فى بيتهم

مصطفى الفارس:
محمد و خلفائه ارسلوا جيوشهم الى مكانات بعيده و حولوا المجتمعات الى دينهم الجديد ، هذا غزو صريح و احتلال للاراضي بحجج واهية، هل اسبانيا هددت الاسلام مثلا ؟ اما بالنسبة لسبي النساء فهو تخصص رهيب موجود وله ابواب عديده في النصوص الدينية الاسلامية
عندما يأتي شخص الى كسرى ويقول له اسلم تسلم ، ماذا تتوقع ان يحصل ؟ حروب بكل بساطه

احمد عبد النبي:
اه الإسبان حاولوا اكتر من مرة يغيروا على سواحل المسلمين و كذلك مجموعة من الولاة الإسبان حاولوا طلب الدعم من المسلمين لهزيمة الطاغوت لذريق و قد كان و مع الوقت بدأوا الدخول تدريجيا فى الاسلام

مصطفى الفارس:
هذا غير صحيح، لكن لنفترض جدلا و فرضا ان كل التوسعات الجغرافية الاسلامية هي دفاع عن النفس، لماذا لا يحاربون ويهزمون عدوهم و يعودون ؟ لماذا يبقون في تلك الاماكن و يفرضون الجزية على غير المسلمين و ينشرون دينهم و يستمرون بالاحتلال ؟
السرد الاسلامي حول الفتوحات غير منطقي للغاية

احمد عبد النبي:
أكمل الرسالة يؤتك الله أجرك مرتين فأن توليت فعليك إثم المجوس
المسلمون يدفعوا الزكاة و الصدقة أيضا

مصطفى الفارس:
الزكاة طوعية و باحترام وليست اجبارية و عن يد وهم صاغرون
لا مقارنه بين الموضوعين

احمد عبد النبي:
الجزية أقل من الزكاة و على فكرة الزكاة فرض و ليس اختيار لكل عامل قادر و من لم يقدر على دفع الجزية تسقط عنه

مصطفى الفارس:
النقاش كالعادة عقيم، لكنني ساختم معك بهذا التساؤل:
هل خالق الكون يحتاج لهذه الطرق البدائية لنشر دينه ؟ اليست رسالة خالق الكون يجب ان تكون أسمى من النقد و الحروب و الدم و النقاشات ؟

احمد عبد النبي:
هذه الآية ذكرت فى الروم و اليهود الذين احلوا ما حرم الله و حرموا ما أحل الله و كذلك المشركين الذين رفعوا السلاح فى وجه الرسول و المسلمون
مصطفى الفارس (Me)

مصطفى الفارس:
علي الذهاب ، شكرا لوقتك. هل تسمح بنشر هذه المحادثة ؟

احمد عبد النبي:
الرسول و سائر الأنبياء اتوهم بالوحى و الرسالات و لكنهم ابوا اتباع الرسل و الأنبياء بل و أرادوا قتل الرسل و الأنبياء

مصطفى الفارس:
الوحي والرسالات التي لم يراها احد والتي لو جاء احد مثل محمد او عيسى اليوم لكان مكانهم بمستشفى المجانين بسبب تطور العلم و ازاحته للخزعبلات
هل تسمح بنشر المحادثة ؟

احمد عبد النبي:
كل نبى و كل رسول له عهده و رسالته اما الاسلام فهو لكل زمان و مكان لأنه خاتم الرسالات من رب الأرض و السماوات إلى سائر المخلوقات
هل معقول ان القرد يتطور ليتحول إنسان
يعنى ده اعتراف منك بأن جدك الأكبر قرد

مصطفى الفارس:
نظرية التطور تبقى نظرية قابلة للنقد مبنسة على اساسات علمية وقد تكون صحيحة او خطا، على عكس المفاهيم الدينية الخزعبلاتية التي تفرض على الانسان الايمان بها وعدم التساؤل بشكل مطلق والا ستكون جهنم هي المصير
علي الذهاب
هل تسمح بنشر المحادثة ؟

احمد عبد النبي:
اسمح

مصطفى الفارس:
شكرا
باسم او بدون اسم ؟ (مجهول ) ؟

احمد عبد النبي:
اسم

مصطفى الفارس:
تمام شكرا لمرورك و نستطيع التحدث في وقت اخر، علي الذهاب الان

احمد عبد النبي:
انا لن و لم أملك لنفسى و لا لأى مخلوق شيئا من دون الله لان الأمر كله بيد الله و ليس يدى فهو من سيحاسبك سواء بالثواب اذا آمنت به و إتبعت شريعته من قرآن و سنة و هو الذى سيعاقبك اذا كفرت به و تطاولت على ذاته العلية و على رسله و انبيائه و على القران الكريم و السنة النبوية الشريفة
انت شكلك رايح تفطر
عموما صوما مقبولا و افطارا شهيا
دايما يتم الهجوم على الاسلام من ناحية سبى النساء فقط و لا يتم التحدث عن الأطفال و العجزة و الشيوخ من العبيد و كيف يتم التعامل معهم فى ضوء القران و السنة
و على فكرة الجوارى و الإماء موجودين فى كل الأمم و الأديان و العقائد السماوية و الغير سماوية
و كذلك الرقيق من الأطفال و العجزة و الرجال أيضا كان فى الأمم و الأديان و العقائد غير الاسلام و أمة المسلمين كانوا يسموا العبد و الجارية هو الآلة و الأداة ذات الروح و كانوا يحملوهم فوق طاقتهم
الرسول عليه الصلاة و السلام قال كفارة ضرب العبد اعتاقه و هذا لم يكن ليحدث فى اليهودية و المسيحية و سائر العقائد و الأديان عدا الاسلام
و يا ريت تتذكر الحرب الأهلية فى امريكا بسبب احتقار العبيد و تعذيبهم و إجبارهم على العمل الشاق دون رحمة فى الحقول و المناجم و حفر الأنفاق

التوقيع الخاص ب مصطفى الفارس
الصورة الرمزية الخاصة ب مصطفى الفارس

عن الكاتب: مصطفى الفارس

إنسان قبل أي انتماء آخر، مهندس علماني من الطبقة الوسطى أعشق موسيقى الجاز وأتقن ثلاث لغات بشرية بالإضافة الى خمس لغات برمجية، على قناعة تامة بأن لي مطلق الحرية في التفكير والنقد وعدم السماح لما هو مقدس عند البعض بالتحكم في مصيري. في اوقات فراغي أكتب بعض المواضيع و أنشرها في هذه المدونة وغيرها من الاماكن. للتواصل يمكن استخدام البريد الالكتروني.
من هواياتي البرمجة، السفر، التصوير، الترجمة، إنشاء و إدارة المواقع الالكترونية ثم كتابة المواضيع فيها.

البريد الألكتروني: alfarisweb [at] gmail [dot] com

تويتر: enlfriends