منذ صغري كانت لي رغبة كبيرة بزيارة اليابان أو (كوكب اليابان) كما اعتدنا ان نسميه 🙂 و بالفعل في بداية عام 2011 سافرت الى اليابان برفقة عدد من الاصدقاء تجولنا خلالها في عدة مدن قضينا أوقاتا ممتعة لا تنسى وثّقتها بالصور التي من خلالها أتذكر كل صغيرة و كبيرة من هذه الرحلة الرائعة. تجولت في احياء طوكيو ليلا و نهارا ذهبت بعدها الى مدينة ناكويا التي كانت رائعة لولا البرد القاتل في محل اقامتي بسبب استخدامهم للطاقة البديلة التي كانت غير كافية لتدفئة المكان حسب ما اعتادت عليه اجسادنا.

جرح اليابان الغائر، هيروشيما

بعدها استخدمت القطار السريع (الطلقة) لكي اصل الى مدينة هيروشيما التي كانت منكوبة قبل نصف قرن من الان، ذهبت مباشرة الى مكان انفجار القنبلة الذرية و تجولت في المنطقة و المتحف التاريخي الذي يعرض معلومات غنية جدا عن تلك الحادثة الأليمة. التقطت صورا عديدة للمبني الذي يسمى (قبة غنباكو) وهو البناء الوحيد الذي ظل شاخصا في المدينة بعد الانفجار لان القنبلة انفجرت فوقه تماما على ارتفال 580 مترا فقط و تأثر فقط بالعصف العمودي على عكس باقي البنايات التي تأثرت بالعصف الافقي المدمر.

و قبل مغادرتي من طوكيو ذهبت الى دزني لاند السحرية و لم اندم أبدا على ضيق الوقت الذي حصل لي بسببها لانها مكان جميل جدا اتمنى ان يشاهده الجميع، هذا الفديو صورته قبل ان اغادر دزني لاند متوجها للمطار.