مشكلة سحق الأقليات في #العراق نابعة من خلل أخلاقي عند الأكثرية .. 🔴 .. * الشريعة * تتعارض بشكل قاطع مع حرية المعتقد و العبادة، تتعارض بشكل قاطع مع حرّية تبادل الأفكار، الشريعة تتعامل بعنف و تعصب مع غير المسلمين، و المختلفين فكريا و جنسيا و كل الأقليات .. 🔴 .. يقول كرستي براون في روايته الشهيرة (قدمي اليسرى) التي يسرد فيها معاناته بسبب إعاقته الولادية: ☆☆ لماذا خُلقت مختلفا؟! لماذا أُعطيت نفس مشاعر الناس الطبيعيين وأحاسيسهم؟! لماذا أملك إحتياجاتهم وحساسيتهم ذاتها في الوقت الذي أملك فيه جسدا عاطلاً من الناحية العملية؟! ☆☆ .. 🔴 .. بدون سابق إنذار، أقدمت المعتوهة على طعن المتواجدين في محل تجاري بأحدى مدن #فرنسا، جرحت شخصين تم نقلهما إلى المستشفى. الشرطة فتشت بيتها و ماذا وجدت؟ ☆☆ نسخة من القران ☆☆ متى سيبدأ المسلمين بالربط مابين الأفعال ونصوصهم الدينية؟ .. 🔴 .. كيف إشترك #الأزهر، جماعة الإخوان المسلمين، الجماعات الإسلامية الأخرى و شيوخ الدين في قتل رجل واحد واجههم بالكلمة و القلم؟ كيف كفّروا و قتلوا فرج فودة ؟ https://mustafaris.com/farag-foda .. 🔴 .. عندما ترى شخص يقتل، قل هذا خطأ ولا تقل حرام لأن القتل موجود في الأديان على هيئة جهاد وحروب دينية مقدسة ضد المخالفين ... عندما ترى شخص يكذب، قل هذا خطأ ولا تقل حرام لأن الكذب موجود في الأديان على هيئة تقية وخداع مشروع مباح في حالات معينة خدمة للدين .. 🔴 .. عندما ترى شخص يسرق، قل هذا خطأ ولا تقل حرام لأن السرقة موجودة في الأديان على هيئة غنائم وإستحلال ممتلكات المخالف ... عندما ترى شخص يخون، قل هذا خطأ ولا تقل حرام لأن الخيانة موجودة في الأديان على هيئة تعدد زوجات وسبايا حرب .. 🔴 .. إلى زملاء ولدي الصغير أحمد، الذين رفضوا حضور عيد ميلاده، تصديقا لمقولة ابائهم عني ... إليهم حين يكبرون، ويقرأون، ويدركون إنني دافعت عنهم و عن مستقبلهم وأن ما فعلوه كان أقسى علي من رصاص جيل ابائهم.. #إقتباسات - #فرج_فودة في مقدمة كتابه (نكون أو لا نكون) .. 🔴 .. صفحة تخليد ذكرى المفكر العظيم فرج فودة https://mustafaris.com/farag-foda .. 🔴 .. لا نجد في القران سورة الفن، سورة العلم، سورة الأدب، سورة الفلسفة، سورة المنطق، سورة المحبة... لكننا نجد سورة المسد (المسد يعني الحبل) وهو الذي ستعاقب به إمرأة أبو لهب، يعني سورة مشنقة إمرأة أبو لهب ... #إقتباسات (الأخ رشيد) .. 🔴 ..

# دعوة و رد

بتاريخ: 2018-02-20
عدد التعليقات على الموضوع: 0

كتب لي أحد الأصدقاء برسالة مفادها:

اذا دعوتك الى ديني” الغير اسلامية وليست المسيحية ” حتما سترفض الحق معك ليس لأن كلامك صحيح لا أبدا لأن لكل شخص وجهة نضر معينة في هذه الحياة بنضري كل انسان سيأخذ حقه اذا سرق سيأخذ جزائه عند الشرطي فهو آلهة الدولة ومهمته هي القبض على المجرمين ومحاسبتهم فلو افترضنا أنه قام أحد الأشخاص بنشر خبر كاذب بأنه سارق فمن المحتمل أن يرسل الاه الدولة أشخاص للتحقق من الأمر وكذلك هي الحياة يرسل الله الرسل والأنبياء لهداية الناس والناس تنشر أخبار كاذبة أنتبه لهذه النقطة جيدا وتمعن بها لا أعلم بالدين الاسلامي ولا أعلم بالدين المسيحي ولا أعلم من هم الملحدين لكن أعلم شيء واحد فقط سأحتفظ بهذا الشيء لنفسي لكن تقبل نصيحة أخ لأخوه اذا دخلت في نقاش الدين مع الآخرين ستدخل في اعصار الموت فلا تناقش باعتقادك وأحتفظ بها لنفسك ودع عقول الناس هي التي تختار ولا تكرر عليهم فكل انسان سيرجع أصله لكن عندي أسئلة هل تحب السرقة؟ هل تحب القتل ؟هل تحب الاغتصاب والتعدي على عرض الناس؟هل تحب أذية جسدك بالمشروب والدخان ؟اذا كان جوابك لا فقلبك من أجمل وأنضف القلوب.

عزيزي الأخ / **** ** *****

أعتذر عن التأخر في الرد لظروف خارجة عن إرادتي، وأشكر دعوتك الكريمة الى دينكم. لكن بصراحة أنا افضل أن أبقى على أفكاري الحالية.
بالنسبة لموضوع المقارنة مابين الشرطي الموجود في الدولة، وبين شرطي الكون (الإله) برأيي هي مقارنة غير منطقية لأن كل ماهو موجود حاليا من شرطة وإستجوابات وتحقيق وغيرها هي مواضيع مادية ووجودها مثبت نظريا وعلميا، فلا يجوز المقارنة مع إله قابع في السماوات لا يؤكد وجوده إثبات علمي واحد، حيث هو موجود فقط في نصوص عتيقة تم تقديسها، ناهيك عن سكوته الأبدي عن كمية الظلم والألم والفظاعات اللامتناهية في هذا الكون، من الحروب إلى التعذيب إلى مجاعات الأطفال في أفريقيا وأسيا مرورا بالأطفال الذين يولدون معاقين، وغيرها على مر العصور. إله كهذا إن وجد عليه أن يخجل من نفسه ولا ينسب إلى نفسه صفة العدل مطلقا.

بالنسبة لي يا عزيزي صدقني لا احب النقاشات الدينية، كثير من الأصدقاء يدعونني إلى مناظرات فأجيبهم بانني أولا لا احب المناظرات ولست بكاتب محترف أو عالم، كل ما أقوم به هو إنتقادي لأفكار أعتقد إنها سممت مجتمعاتنا وتؤثر على حاضر ومستقبل أطفالنا وعوائلنا، أنتقد أفكار حولت مجتمعاتنا إلى جحيم وهذا من حقي وليس من حق أحد أن يمنعني من التعبير عن أفكاري وليس من الإنصاف أن تطلب مني أن أحتفظ بها لنفسي، كل منا له حريته في التعبير عن الرأي. كلنا نطرح أفكارنا وللأخرين حرية التصديق أو لا. فالقضية هي تبادل الأفكار وليس جعل الطرف المقابل يقتنع أو لا.

بالنسبة لأسئلتك حول السرقة، القتل، الإغتصاب والتعدي وايذاء الجسد فبالتأكيد لا يوجد إنسان سوي له قدر من الأخلاق والمباديء يقبل بهذه الامور. سؤال غريب بصراحة، أعتقد إن وراءه بعض القصد والربط مع الدين الذي يزعم المؤمنون إنه مصدر الأخلاق وهذا خطأ كبير في نظري.

تقبل تحياتي.

التوقيع الخاص ب مصطفى الفارس
الصورة الرمزية الخاصة ب مصطفى الفارس

عن الكاتب: مصطفى الفارس

إنسان قبل أي انتماء آخر، مهندس علماني من الطبقة الوسطى أعشق موسيقى الجاز وأتقن ثلاث لغات بشرية بالإضافة الى خمس لغات برمجية، على قناعة تامة بأن لي مطلق الحرية في التفكير والنقد وعدم السماح لما هو مقدس عند البعض بالتحكم في مصيري. في اوقات فراغي أكتب بعض المواضيع و أنشرها في هذه المدونة وغيرها من الاماكن. للتواصل يمكن استخدام البريد الالكتروني.
من هواياتي البرمجة، السفر، التصوير، الترجمة، إنشاء و إدارة المواقع الالكترونية ثم كتابة المواضيع فيها.

البريد الألكتروني: alfarisweb [at] gmail [dot] com

تويتر: enlfriends



# التعليقات

يتم نشر التعليقات التي
  • لا تحتوي على كلمات غير لائقة
  • لا تخرج عن سياق الموضوع
  • يتم كتابتها باللغة العربية
  • لا تحتوي على مواد منسوخة وملصوقة

رأيك مهم بإنتظار تعليقك

* التعليقات المميزة والتي لا تتجاوز ال 250 حرف قد يتم نشرها في حسابنا على تويتر

# أبلغ عن مشكلة