صلعوم حاول اختراق حسابي في تويتر

قلتها من قبل واكررها من جديد، اذا كانت كتاباتي لا تعجبك وتجدها مسيئة لدينك فلماذا لاتدعوا ربك ونبيك بان يفعلوا شيئا بهذا الخصوص ؟ لماذا المحاولات البائسة للاختراق ؟ وهل الاختراق والغاء الحسابات سيسكت الاصوات التي تنتقد الظلامية الدينية والخزعبلات القبلية التي ورثتها مجتمعاتنا من محمد وقريش ؟ وللعلم فان اي اختراق لموقع او لحساب سيقابله افتتاح لعشرات المواقع والحسابات بالمقابل فجميع الكتابات والمواد مؤرشفة في مواقع مؤمنة وفي عقول كاتبيها ايضا، فسياسة الكبت لاتنفع بعد اليوم والانترنت هو من سيكسر ظهر قدسية الاسلام الزائفة

اليوم دخل احد الصلاعمة من اتباع الجهاد الالكتروني على الرسائل الخاصة في تويتر وحسابه هو @mednor_100 ، هذا التافه يدعي انه ملحد وانا قمت ببيع بعض الغباء المصطنع معه لأصل الى ماربه وفعلا استمتعت بمحاولاته المزوقة لسحب ضحاياه ومن يدري ربما نجح في سرقة حسابات بعض الاشخاص. اليكم هذه الصور من المحادثة واحذروا من هذه النماذج البائسة مستقبلا :

[sc name=”ads2″]

حول الكاتب:

Profile photo of مصطفى الفارس
مهندس علماني من الطبقة الوسطى أتقن ثلاث لغات على قناعة تامة بأن لي مطلق الحرية في التفكير والنقد وعدم السماح لما هو مقدس عند البعض بالتحكم في مصيري. في اوقات فراغي أكتب بعض المواضيع و أنشرها في هذه المدونة وغيرها من الاماكن. للتواصل يمكن استخدام البريد الالكتروني. من هواياتي البرمجة، السفر، التصوير، الترجمة، إنشاء و إدارة المواقع الالكترونية ثم كتابة المواضيع فيها.

** شروط التعليق **

  1. عدم التلفظ بكلمات غير لائقة
  2. الإلتزام بالموضوع وعدم الخروج عنه
  3. عدم النسخ واللصق من مواقع اخرى
  4. في حالة الرغبة بإدراج مصدر ما يرجى ادراج الرابط له

اترك تعليق