# وثائقي صادم عن النظام الغذائي

بتاريخ: 2018-03-05
عدد التعليقات على الموضوع: 1

قبل شهر تقريبا شاهدت وثائقي بعنوان What the Health يروي قصة شاب مهووس بموضوع الصحة والأمراض، لن أتحدث عن الموضوع كثيرا لكي تتسنى لكم مشاهدة الفديو، لكن إن صحّت هذه المعلومات الواردة في تحقيق هذا الشاب فإننا بحق نعيش إكذوبة كبيرة من ناحية الطعام والشراب، وكأننا لم نكتفي من أكذوبة التراث الديني المقدس ليتم صدمنا بواقع جديد عن النمط الغذائي الذي تربينا عليه.

الحليب مصدر الكالسيوم مهم للغاية للأطفال والبالغين على حد سواء، الألبان والأجبان مأكولات صحية، اللحوم البيضاء من دواجن وأسماك مفيدة للصحة وتعتبر أفضل من اللحوم الحمراء، العسل فيه شفاء لكل دواء... هل هذا كله صحيح؟

في عالم كاذب تقوم فيه الحكومات بتفضيل الشركات وأرباحها على مصلحة الفرد، وفي ظل التضارب الكثير في مصادر الدراسات العلمية ومايقع خلفها بالكواليس المظلمة من تمويل وأهداف مغرضة، لم يبق أمامي إلا أن أقوم بتحكيم عقلي مرّة اخرى لأتبين الأقرب للمنطق، و بصراحة أحسست إنني تلقيت ضربة قوية على رأسي عندما وجدت إن ما يطرحه هذا الوثائقي هو الأقرب للمنطق. بعيدا عن حقيقة النظام الأنظف، المنطق يقول إن مثلث المصالح (الجمعيات الصحية وتحتها كل من شركات صناعة الأدوية وشركات الصناعة الغذائية الحيوانية) لديهم كل المبررات لإدامة هذا الوضع وتغييب الحقيقة كما يدّعي هذه الوثائقي، فكلها صناعات بالترليونات من الدولارات.

حاليا أنا في طور البحث وكأن رحلة البحث عن حقيقة معتقداتنا الدينية والتراثية هي غير كافية لتقلب حياتي رأسا على عقب لكي تأتي الان رحلة بحث جديدة عن حقيقة النظام الغذائي النباتي والحيواني، لكن أقول مرة ثانية، أن نعي الموضوع متأخرا خير من أن لا نعيه على الإطلاق. وكأن الظروف والمصالح تتظافر لتجعل عقل الإنسان بعيدا عن الحقيقة مهما كان الثمن.

أترككم مع هذا الفديو (المترجم للعربية).

ملاحظة: الفديو قد يكون ممل في البداية لكن التشويق يبدأ بعد لربع الأول تقريبا، ومطلقا أنصح بمشاهدته حتى النهاية.

في الشهر القادم سأقوم بتحديث هذا الموضوع لكي أضيف ملخص على شكل نقاط لكل ماجاء في هذا الوثائقي.

التوقيع الخاص ب مصطفى الفارس
الصورة الرمزية الخاصة ب مصطفى الفارس

عن الكاتب: مصطفى الفارس

إنسان قبل أي انتماء آخر، مهندس علماني من الطبقة الوسطى أعشق موسيقى الجاز وأتقن ثلاث لغات بشرية بالإضافة الى خمس لغات برمجية، على قناعة تامة بأن لي مطلق الحرية في التفكير والنقد وعدم السماح لما هو مقدس عند البعض بالتحكم في مصيري. في اوقات فراغي أكتب بعض المواضيع و أنشرها في هذه المدونة وغيرها من الاماكن. للتواصل يمكن استخدام البريد الالكتروني.
من هواياتي البرمجة، السفر، التصوير، الترجمة، إنشاء و إدارة المواقع الالكترونية ثم كتابة المواضيع فيها.

البريد الألكتروني: alfarisweb [at] gmail [dot] com

تويتر: enlfriends