عرض المختصر


مليارات الدولارات الضائعة في #العراق مابين الفساد باسم القانون والذي يشمل الرواتب والامتيازات المهولة ومابين فساد سرقات الاحزاب الدينية و مابين الهدر المخيف للمال العام منذ 2003 كانت كفيلة بجعل الشعب يعيش حياة كريمة و هي من ابسط حقوقه لا يتفضل بها احد!!