عرض المختصر


لم يفت الاوان على صحوة الضمير ، الاعتراف بالخطأ و تصحيح المسارات تجعل الانسان مرتاح الضمير . كلنا ارتكبنا اخطاء في مرحلة ما من حياتنا . المهم هو التصالح مع الماضي وليس التغطية عليه .
هذه رسالة لكل شخص لا يزال يدافع عن العصابة السياسية في بغداد التي تحكمت في البلد منذ ٢٠٠٣ .